"جزين تحكي": لصليبك يا سيدنا نسجد...

ثقل علينا صليبنا يا يسوع، فمواجهة التحديات المعيشية والاقتصادية باتت صعبة جدا في هذه الظروف في لبنان، وما عاد أمامنا سوى الاتكال عليك يا الله، ليتحول عار هذه الأيام إلى قيامة حقيقية فننتصر بصليبك كما انتصر القديس قسنطين وتكون نارنا علامة الفرح بقيامتنا كما هللت الملكة هيلانة.

"لصليبك يا سيدنا نسجد..."