(+961) 3-810338

جزين , الساحل الجزيني

لجنة التربية تناشد وزير التربية والحكومة اعلان حال طوارئ تربوية لانقاذ السنة الدراسية المقبلة عبدالله: جهود "اللقاء الديموقراطي" أثمرت عودة شركة صيانة مطمر الناعمة الى العمل ونتابع اعادة تشغيل معمل الكهرباء فيها انتفضوا لكرامتكم... عون: اطالب القضاء بالتحرر الكامل من اي ترغيب وترهيب لجنة المال تابعت درس الموازنة كنعان: الحكومة تخلت عن واجباتها وما يكتب ويتحدث عنه بعض مسؤوليها لا يمت للواقع بصلة تخلية سبيل الشيخ حسين بسند إقامة وإحالة أوراقه على قاضي التحقيق في بيروت ضو: مسألة طرح رئاسة الجمهورية يتم عبر مشروع وهناك تنوع سياسي في البلد ولا اصطفافات مسبقة اجتماع لـ7 نواب "استكمالا لمبادرة التغييريين" موسى زار مع وفد من لجنة حقوق الانسان "سجن العدلية" وطالب بايجاد حل لاكتظاظ السجون ودعمها صحيا ومعيشيا صفيحة بنزين 95 أوكتان: 568000 ليرة - صفيحة بنزين 98 أوكتان: 580000 ليرة - صفيحة المازوت: 663000 ليرة - قارورة الغاز: 321000 ليرة ارتفع سعر صفيحتَي البنزين 95 و98 أوكتان 16000 ليرة وسعر صفيحة المازوت 26000 ليرة وقارورة الغاز 9000 ليرة

صرخة مختار الجرمق علت مناشدا الأجهزة الأمنية والنواب

أشار مختار بلدة ​الجرمق​- ​قضاء جزين​ ​فارس خطار​، في بيان، الى أنّ "​السرقات​ تتوالى منذ فترة في البلدة، من سرقة المنازل إلى المولدات الكهربائية، وصولاً إلى المزورعات، ومعظمها سرقات تحصل في وضح النهار من دون أي رقيب أو حسيب"، لافتا الى أنّ "السرقات لم توفِّر حتّى خزانات المياه وآخرها أمس، حيث تمّ سرقة خزانين للمياه في أراضٍ تابعة للبلدة (لا يقلّ ثمن الخزان الواحد عن مئتي دولار أميركي)".

ولفت خطار، الى "أننا نحن نعلم أن القوى الأمنية لا يمكنها وضع حارس على باب كل منزل، ولكن هل بات عصياً عليها حماية أملاك بلدة صغيرة آمنة كالجرمق، أو على الأقلّ كشف سارق واحد (بالرغم من تقديم كل الوثائق والصور والأدلة) يقوم بهذه التجاوزات ليكون عبرةً لغيره؟ أم أنّ ما يحصل هو مجرد استخفاف بأمن الناس وسلامتهم وسلامة أملاكهم؟".

وأكد أن "بلدة الجرمق كانت ولا تزال تحتكم للقانون وهي تحت سقفه، وتناشد مجددا القوى الأمنية والمعنيين ونواب القضاء التحرّك سريعاً لايقاف التعديات والسرقات وعمليات الخلع والتكسير التي تحصل في البلدة، لأن أحداً من المواطنين العُزَّل من أهالي البلدة، يستطيع في هذه الظروف الصعبة تعويض خسارته من السرقات وهو يعوّل على الدولة أن تقوم بذلك، وعلى المعنيين التحرّك سريعا قبل فوات الأوان".