(+961) 3-810338

جزين , الساحل الجزيني

لجنة التربية تناشد وزير التربية والحكومة اعلان حال طوارئ تربوية لانقاذ السنة الدراسية المقبلة عبدالله: جهود "اللقاء الديموقراطي" أثمرت عودة شركة صيانة مطمر الناعمة الى العمل ونتابع اعادة تشغيل معمل الكهرباء فيها انتفضوا لكرامتكم... عون: اطالب القضاء بالتحرر الكامل من اي ترغيب وترهيب لجنة المال تابعت درس الموازنة كنعان: الحكومة تخلت عن واجباتها وما يكتب ويتحدث عنه بعض مسؤوليها لا يمت للواقع بصلة تخلية سبيل الشيخ حسين بسند إقامة وإحالة أوراقه على قاضي التحقيق في بيروت ضو: مسألة طرح رئاسة الجمهورية يتم عبر مشروع وهناك تنوع سياسي في البلد ولا اصطفافات مسبقة اجتماع لـ7 نواب "استكمالا لمبادرة التغييريين" موسى زار مع وفد من لجنة حقوق الانسان "سجن العدلية" وطالب بايجاد حل لاكتظاظ السجون ودعمها صحيا ومعيشيا صفيحة بنزين 95 أوكتان: 568000 ليرة - صفيحة بنزين 98 أوكتان: 580000 ليرة - صفيحة المازوت: 663000 ليرة - قارورة الغاز: 321000 ليرة ارتفع سعر صفيحتَي البنزين 95 و98 أوكتان 16000 ليرة وسعر صفيحة المازوت 26000 ليرة وقارورة الغاز 9000 ليرة

لحظات المجد بتخرج 17 طالبا في ثانوية لبعا الرسمية برعاية مسعد

نعيش في بلد بتنا نرتشف الفرح ارتشافا لنصل لطعم لحظات نهاية عمل ناجح لنروي ظمأ أيام وأشهر من الصعاب والصعوبات، ولكن البهجة في هذه اللحظات تكللت بمجد كبير بحفل تخريج 16 طالبا من أصل 17 (تغيب أحدهم لظروف قاهرة) في ثانوية لبعا الرسمية في فرعي علوم الحياة والاقتصاد والاجتماع.

حضر 150 شخصا من الأهالي وطلاب السنة السابقة، والسعادة تشرق ببهاء على وجوهم، ليكون راعي الحفل النائب الدكتور شربل مسعد وبحضور ممثل النائب السابق بهية الحريري الدكتور أسامة أرناؤوط، وعدد من راهبات سيدة الرسل في لبعا، المدير الأسبق للثانوية ابونا جوزيف واكيم، والدكتور جورج طنّوس منسّق مركز الإرشاد والتوجيه في صيدا.

ألقيت الكلمات التي أشادت بجهود الأساتذة والطلاب على حد سواء، فقدم الحفل المربية سهير الزين، لتكون الكلمة الأولى لمدير الثانوية الياس المندلق وأخرى باسم الأساتذة ألقتها المربية مي عون، لكن الحفل لا يكتمل دون كلمات الطلاب الأولى بالعربية بالقاء ريتا ناصيف والثانية بالفرنسية بصوت ماريلين مسعود، ليكون ختامها مسك مع كلمة النائب مسعد بعد توزيع الشهادات على الطلاب.

تمحورت الكلمات حول اليوبيل الـ50 لتأسيس الثانوية، وحرص الادارة على تخريج الأجيال رغم كافة الصعوبات، وتقديم افضل تنشئة إنسانية وتربوية ونفسية واجتماعية، باعتبار أن تلميذ اليوم هو طالب الغد الجامعي ليكون بعدها الموظف بالوطن ورب العائلة مستقبلا.
كما لفتت الكلمات إلى أهمية ألا يكون الطلاب المتخرجون هم مشروع هجرة لبناء المجتمعات الأخرى، لأن لبنان يحتاجهم لبنائه من جديد.

وكان اصرار من الادارة على شكر نائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس على الدعم الدائم الذي يقدمه للثانوية، وفي هذه المرحلة عبر تنظيف المداخل والملاعب إضافة إلى تأمين الكراسي وجهاز الصوت.

تجدر الاشارة إلى أن ادارة الثانوية، تعمل جاهدة على التحضير لافتتاح فرع انكليزي إلى جانب الفرنسي.