إلى الديكتاتور... الماي بالمحاربية مقطوعة يا أفندي (شيرين حنا)

اليوم رح خبركم كيف بيصير موظف في مؤسسة المياه يتحكم بحياة الناس بالساحل الجزيني، ورح حدد بالمحاربية بشكل خاص...

المواطن بيقدر يستغني عن الكهرباء ببديل، بس لما تكون منطقة جزين اللي بيتغنوا بمياهها العذبة وينابيعها مضطرين نشتري يوميا المياه لقضاء حاجاتنا وتأمين أبسط حقوقنا انو "نحمّم أولادنا"، إي بتكون عنجد قمّة المسخرة...

والحق ويا حرام وشو هالمعتر مش  على هالموظف اللي متحكّم فينا لا أبداً، ابن المنطقة وجارنا، لا، صحيح هوي بينفسها تنفيس وبيقول دارها على الضيعة، بس بالحقيقة لا بتوصل و"... الولد الصغير أقوى منها"(وبعتذر على هالمستوى بالحكي، بس طلع التخاطب باحترام ما بيفهما البعض، فبركي بهالأسلوب بيطلع هالبعض "فهيم" و"واعي")، وصحيح انو مثلا بيصور ولبعا وغيرها من الضيع عم توصلها الماي وتما نقول يوميا بس "بما معناه"، بس لما تجي على المحاربية بيطلع عطول في مشاكل واشكالات وولا مرة عرفنا شو، بس مش الحق على هالموظف "الآدمي"، اللي صرنا نشك ساعة بايع المياه (متل كتاااااااااار بهالمنطقة) للمسابح أو البكوات أو... أو انو مستقصد المحاربية...
يا حضرة الموظف، الماي مش "ملك بيّك" بس اذا مش منتبه للموضوع...

وما فيي لوم أهالي الضيعة، يلي كل ما بدنا ماي بيطلعوا لعند "فخامة" و"معالي" و"سعادة" الموظف اللي صار بدل المتر أمتار بدنا منو ليديروا الماي، ويا "سبحان الله" بس يطلعوا بتوصل على البيوت وبتطلع على الخزانات، كأنو "الروح القدس" بيحل فجأة على الماي وبتصير تهدر هدر بالقساطر بعد ما كانت عم "تبخ بخ"...
يا حضرة الموظف، نحن مش مجبورين نشحد حقوقنا، بعتقد عم ندفع المستحقات على أكمل وجه، بس اذا حسب أهواءك بتصير دورة المياه، فنحن كمان حسب أهواءنا رح يصير الالتزام بالقانون، لأن طلع لحد هلق مش مارق من حدو...

بس رح لوم اللي كان خايف يقشطوه وزارة الطاقة، وكأنو مش عايش بهالضيعة، و"التشبيحات" انو توسطلنا لتجي الماي على الضيعة و...، هوي بالذات رح لومو، لأن رجل الدولة اللي خايف على "مملكتو" بيعرف منيح شو يعني الحق المشروع والمطلق بمياه "النبع"، وبعتقد اكتفينا تردونا مية سنة لورا...
ورح لوم اللي بيطلع كل يوم بيخبرنا صار في مشروع كبير وضخم بهالضيعة وهالضيعة، ولليوم ما في شي طلع نافع، وحتى السلطوية اللي فارضها حضرتو بهالمصلحة طلعت مش نافعة الا لجيب العدادات وشيلها وتعباية برك الصرف صحي و... بس "ماي بالبيوت"... إي ما في

ولمصلحة مياه لبنان الجنوبي، وخصوصا الدكتور وسيم ضاهر رح اتوجه، بعرف مهنيتك وكبر أخلاقك، وأكيد ما بتقبل الشماتة والشتم بمصلحة حضرتك بتديرها، فقط لأن أهواء البعض قررت تحرم المواطنين من المياه، فإذا في أي عطل بالشبكة منتمنى اصلاحو، وإذا في عطل بالتوظيف كمان منتمنى تصحيحو لأن "قفّلت على الآخر معنا"...

واللي بدو يطلع يقلي ما في مازوت، بس رح الفتلك نظرك انو نحن المنطقة اللي تغنى فيها البعض وحسدها البعض الآخر انو ما بتنقطع فيها الكهربا، يعني من الآخر، لاقولنا حجة تانية...

ويا حضرة الموظف، اشكر ربك انك بضيعة الأهالي فيها "مش زعران" أقلو "لهلق"، وما بياخدو حقن بايدن كمان أقلو "لهلق"، بس "البالون عندو طاقة معينة وبس ينّفخ على الآخر بيفقع وبيبج"...
 
                             شيرين حنا