إلى قيادة الجيش... طفح الكيل (شيرين حنا)

في شتى المناسبات لا نتوانى عن التغني بـ"بوابة الساحل الجزيني"، ولكن عفوا منذ فترة وهذه البوابة باتت "بوابة كل مين ايدو الو" إلّا "الساحل الجزيني"...

فإن المواطن في قضاء جزين بات يعاني ما عاناه المواطن اللبناني خلال مروره بالقرب من محطة "كورال" في الدامور، فما عاد بامكانك المرور بالقرب من محطة "فينيسيا" في كفرجرة إما بسبب زحمة الطوابير "طلوع نزول" من جهة وإما بسبب "قلة الأخلاق" و"الزعرنة" "على الطالع والنازل"...

وإن كنا لا زلنا نحافظ على "نقطة" الأعصاب وضبطها حتى الساعة فإننا لن نلام عندما "يطلع حليب النور"، إذ عليك أن تنتظر "أخلاق" البعض "الحميدة" ليفتح لك طريق "الأوتوستراد" ليتسنى لك المرور، وإلا "انطور يا كديش"...

لذلك، أول سؤال يطرح أين شرطة بلدية كفرجرة مما يحصل؟ أين التنظيم؟ أم أن "التنظيم" في المنطقة المجاورة بات المفروض في منطقة جزين؟ أين المحطة من تأمين حاجة ابن منطقة جزين كأولوية؟

ثانيا، نتوجه إلى قيادة الجيش ومخابراتها عموما والرائد وسيم نهرا خصوصا لنطالبهم بتسلّم زمام الموضوع وتأمين السلامة العامة كما يحصل في باقي المحطات في المنطقة، لأن "طفح الكيل" مما يحصل فنتائجه لن تحمد عقباها.

          شيرين حنا