أكبر واحد حقو "ورقتين خضر"... ضمير عنزة ميتة (شيرين حنا)

ما غلطت لما قلتلكن يا أولاد الألف "آدمية"...

ما غلطت لما وصّفتكن بـ"النظاف" و"المحترمين" و"المهذبين" وكل الصفات الحميدة يا "اخوات المحترمة"...

كل شي معقول نتقبلوا...

قبلنا الناس تنذل بس لأنو انتو "حرام" ما عم يوصلكن محروقات، منطقتنا مهدورة حقوقها ما عم يوصلولها لا بنزين ولا مازوت...

بس بعد اللي صار مبارح، خلينا نخبر الناس عن نظافتكم...

منوصل على محطة، منسأل عن المازوت بيقولولك ما عنا، واللي موجودين هول للبلدية، بتدق لرؤساء البلديات بيصيروا يخبروك كيف عم تصير المشاكل قدامن بالمنشآت وانو ما في مازوت وبيطبلوا القصة وانو ما في وما في، وانت عارف انو الخزانات مليانة مازوت بس مساقبة المحطة لقرايبين "الريّس"...

بتنسموا وقت اللي كان يتشيّشلكم وينعمل فيكم محاضر ضبط، واذا نزلنالكم شي صورة بتصيروا متل المسعورين مش عارفين من وين تهجموا وما بقى تسكتوا على التلفون كلمات غير محترمة ووسخة ومن مقامكم، والمشكلة انو بس الواحد يدقلكم يسألكم اذا في مازوت لما كان سعرها خمسين ألف بتقولوا بصراحة في بـ96000، يعني وبكل عين وقحة في سوق سودا يا "خواجات"....

القسم الباقي بيفتح وقت تكون أمن الدولة، وبيمننك انو عم يعبيلك، وبس تقفي ضهرها بيسكر، على أساس انو الخزانات بتفضى بأقل من ساعة...

والقسم الأهم هيدا "اللي بيحاضر بالعفة وعم يخسر"، كلو بينبلع بس انو يكون عامل "خزان سري" فيه 26000 ليتر مخبيهن وبس تقطع لعندو لتعبي بيقلك ما عندي فضيت وبيتحلّف، واذا شككت بحكيو بيبلش "يشقّعلك" و"يسبسبلك"، وبس تجي الاشارة القضائية بيبيّن المستور...

وقسم بيقلك أنا ما عندي بنزين، عندي بس مازوت، وايام بيفتح وأوقات لا وشو بدنا نخبر لنخبر، عن الأخلاق العالية والكبيرة لأصحاب المحطات عنا بمنطقة جزين؟

وقسم اللي بيعتمد "طنشلي لعبيلك"، و"ولو قلي ما بقبل تبقى سيارتك فاضية انت بتعز علينا يا زلمي"، وعلى شوي بتحس رح يضرب على صدرو ويقلك ولو "انت خيي الأصلي يا bro"...

وبعد كل السابق، ما فيي ما قول متل ما في العاطل في المنيح، في محطات ما توقفت ولا يوم عن التعبئة للمواطنين، وتحملت "تعصيب" الناس و"قلة أخلاق" البعض اللي بيشوف الباقيين بالدور واقفين بيجي بيشك قدام الكل وبكل وقاحة، وفي "ريّاس" قسموا حقن مع غيرن احساسا بوجع الناس...

بس هيدا كلو كوم، والكوم الأكبر الأجهزة الأمنية...

يا سادة يا محترمين، ما منقدر الا ما نتقدم منكن بكل تحية شكر وتقدير واحترام على اللي عملتوه مبارح، وجبرتوا المحتكرين و"المش حراميي" أبدا أنو يفتحوا ويعبوا للناس، بس ما فينا ما نسألكم باقي الايام كيف بتسكر المحطات وما بتبيّن الخفايا غير مبارح؟ كيف باقي الايام اذا جارنا عمل قن للدجاجة بتعرفوا فيه، واذا بوست ما عجبكم بتجيبوا صاحبو ولو من آخر الدني، بس وقت السرقات بيحل المجهول؟ كيف وقت "قرط المواطن" بيصير الكل أعمى ومطمش عيناي؟ وين هيبة الدولة بكل ايام السنة؟ وين ثقتنا فيكم بعد اللي صار مبارح؟ وين المصداقية اللي انفقدت مبارح؟ 

من هلق وبالرايح صار مطلوب من الأجهزة الأمنية الكشف على المحطات يوميا صباحا مع اثبات صوت وصورة مخزون كل محطة، ومنرجع منقول "ألف الحمدلله" انو عنا بمنطقة جزين بعدها الناس ضابطة أعصابها، وما في ناس "شبعانة من حليب امها"...

ما بقى تقولوا سياسيينا وزعماءنا فاسدين، طالما الشعب فاسد، طالما في محتكرين، طالما في مين مستعد يدعس عليك وعلى وجعك ويبيع ضميرو ليعمل "ورقتين خضر"، وطلع الأسود متل الأصفر متل الأبيض كلو بيودي على "الأخضر" وبكل شي عاطل...

                    شيرين حنا