تكريما لذكرى والديه وأخته... مدافن لبعا تقدمة رومانوس وببركة العمار

من أبرز الوصايا "أكرم أباك وأمك" وعندما يكون اكرامهما في الحياة كالممات عندها لا يمكن إلا أن تكون بركة يسوع والعذراء ترافقه...

عندما يكون حب الأخت هو المخلد في الوجدان والحياة اليومية، تكون ذكراها مؤبدة...

وفي زمن الفصح المجيد، زمن القيامة والحياة الجديدة، كان لا بد أن يخلد نائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس ذكرى والديه واخته جورجيت وحنا وميراي رومانوس، عبر ترميم تهيئة المدافن الجديدة في البلدة، والتي تم تكريسها اليوم في سبت النور سبت الفرح والقيامة بحضور وبركة راعي أبرشية صيدا وبيت الدين للموارنة المطران مارون العمار.

فكانت الذبيحة الالهية بمشاركة رئيس بلدية عين المير نادر مخول وأهالي بلدة لبعا، لتليها جولة التكريس.

وهكذا أكد رومانوس أن تكريم الأموات أساس بقاء الأحياء.

(صورة بركة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الرسولية لكل من جورجيت وحنا رومانوس مرفقة بالخبر)