نقابة مستوردي المواد الغذائية: المخزون يكفي لشهرين لا داعي للتهافت

أصدرت نقابة مستوردي المواد الغذائية، برئاسة هاني بحصلي، بيانا دعت فيه المواطنين وفي ظل تفشي وباء كورونا، الى "توخي الحيطة وإعتماد كل الاجراءات الوقائية حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين".

وإذ أكدت انها "تتفهم إقبال المواطنين على شراء المواد الغذائية مع التوجه لإقرار الاقفال العام لفترة اسبوع"، إلا أنها اعتبرت ان "التهافت الحاصل ليس في محله ومن شأنه زيادة تفشي الوباء". 

وطمأنت النقابة المواطنين الى "توفر المواد الغذائية في مخازن المستوردين من كافة الاصناف المعروضة في السوق وبكميات تكفي البلد لمدة شهرين على الاقل"، مؤكدة أنها "حاضرة على الدوام لسد أي نقص في أي مادة من المواد الغذائية في حال حصوله".

ودعت المواطنين الى "شراء حاجياتهم فقط بالمقدار الذي يكفيهم لمدة اسبوع، منعا لحصول الازدحام في السوبرماركت والمحال التجارية الذي يزيد من خطر تفشي الوباء".

وإذ اعتبرت النقابة ان "البلد على مفترق خطر جراء تفشي وباء كورونا وتراجع قدرة القطاع الطبي والاستشفائي على استيعاب الأعداد المتزايدة من الإصابات بالفيروس"، شددت على "ضرورة اعطاء الأولوية للسيطرة على الوباء وحماية اللبنانيين".

وشددت النقابة شددت في الوقت نفسه على "ضرورة إعتماد الدقة والمنطق العلمي وإخضاع اي قرار في هذا الشأن لدراسة مشبعة والأخذ بعين الاعبار مصلحة المواطنين من كافة جوانبها، وعليه فإن النقابة تدعم أي اجراء ستتخذه الدولة في هذا الإطار بما فيه الاقفال العام".