"السيارة الخارقة" من "أبتيرا"... والشمس طاقتها!

كشفت شركة "أبتيرا" التي تتخذ من كاليفورنيا بالولايات المتحدة مقرا لها، عن سيارة تعمل بالطاقة الشمسية ذات مواصفات "خارقة".

وأعلنت الشركة عن نفاذ مركباتها التي تعمل بالطاقة الشمسية والكهربائية، ولا تحتاج إلى إعادة شحن أبدا وفقا لها، في أقل من 24 ساعة من طرحها للبيع، علما أن ثمن الواحدة يبدأ من 26 ألف دولار.

وصمم هيكل السيارة من مواد خفيفة الوزن، الأمر الذي يوفر مقاومة هوائية منخفضة، كما أنها تدعم تقنية "نيفر تشارج"، القائمة على مجموعة من الخلايا الشمسية وحزمة بطاريات، والتي تتيح السير لمسافة ألف ميل أو ما يعادل 1609 كيلو مترا، لتتجاوز بذلك الرقم الخاص بسيارة "تسلا" من الطراز "إس"، والبالغ 370 ميلا، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وحول المواصفات المميزة في السيارة، قال الشريك المؤسس في "أبتيرا" كريس أنتوني: "مع تكنولوجيا (نيفر تشارج)، فأنت تسير بقوة الشمس. تحافظ حزمة الطاقة المدمجة في المركبة على شحن البطارية بحيث تكون جاهزة للانطلاق في أي وقت".

وأضاف أنتوني: "أجمل ما في السيارة أن بمقدورك ركنها بالموقف الخاص بعملك، لتعود إليها وهي مشحونة من طاقة الشمس. لن تدفع سنتا لقيادتها".

وتدمج السيارة التي يصل ثمنها إلى 46900 دولار بالنسبة للنموذج رباعي الدفع، محركات كهربائية مبرّدة بالسائل، بمقدورها دفع السيارة للانتقال من الصفر إلى سرعة 96 كيلومترا في الساعة في غضون 3.5 ثوان فقط، بينما تصل سرعتها القصوى إلى 177 كيلو مترا في الساعة.

وفي حال احتاج قائد السيارة إلى شحنها بسرعة، فيمكنه اللجوء إلى الخيار الكهربائي باستخدام مقبس 110 فولت.