مرج بسري ينعي بولس... الحياة وقفة عز وانت وقفتها يا مختار المخاتير

مرج بسري نعى المربي المختار شفيق بولس:

"الحياة وقفة عز، وانت وقفتها يا مختار المخاتير !

خسرت بلدة بسري مختارها السابق والمربي الاستاذ شفيق بولس.
كان محبا دائم البسمة وأديبا. من شرفته المطلّة على مرج بسري، كان يخبرنا عما شهده من خراب بيوت بلدته اثر زلزال سنة ١٩٥٦، وبقائه مع الأهالي عدة أيام نائما في البراري.

قبل تمرير مشروع سد بسري في مجلس الوزراء، رفض مختارنا السكوت والبصم عليه، فوقف معترضا وسجّله خطيا ورسميا باسم أهالي بسري عند القائمقام في ٥ حزيران ٢٠١٤، غير أن هذا الكتاب تم إخفاؤه في الدوائر كي لا يسقط مشروع الدمار والصفقات.

لكن لا شيء يخفى على التاريخ الذي سيبقى شاهدًا على موقفك يا مختار المخاتير، ويجعل منك بطلا وطنيًا خالدا.

فلتكن نفسك في النعيم راقدًا جنب كنيسة سيدة بسري العجائبية على مدخل المرج الذي أحببته ودافعت عنه".