نجمة أضاءت حياة ملكها... تهانينا ريتا مخول ويورغو شربل

بالأمس كنا سويا على مقاعد الدراسة، نضحك، نلهو، نمزح...

أما اليوم فأتى اليوم المنتظر، اليوم الذي يجمع صاحبة القلب النقي المُحبّة وزارعة البهجة أينما حلّت بالشاب الطموح المناضل وصاحب الطلة البهية والأفكار الخلّاقة...

فرغم الظروف الصحية بكورونا من جهة، والاقتصادية بكل جوانبها من جهة أخرى، أصرّ المهندس يورغو شربل أن يكمل دربه مع حبيبته ابنة بلدة القريّة ريتا مخول لتتحول من مفتشة سياحية إلى مفتشة عن العشق والغرام في قلب ابن عروس الشلال جزين.

فتعاهدا على أن يتشاركا حياتيهما بالسراء والضراء "على الحلوة والمرّة"، وقالا الـ"نعم" في كنيسة مار يوسف في جزين، فكانت كالملكة تشعّ بفستانها الأبيض، نجمة تضيء ليالي ملكها.

من القلب تهانينا إلى الصديقة والأخت، عسى أن تكون أيامكما كافة فرحا وحبا.