(+961) 3-810338

جزين , الساحل الجزيني

الحريري غادر الى الامارات شاكرة أبو زيد ومؤسسة رينيه معوض... رابطة مخاتير جزين: اللقاح بدءا من الجمعة في مستشفى جزين قطع الطريق عند ساحة رياض الصلح وسط بيروت من قبل عدد من المحتجين التحكم المروري: قطع السير على طريق المطار القديمة - المسلك الغربي مقابل ملعب الانصار "السرفيس" بات بـ4000 الاف ليرة عون طالب سلامة بمعرفة اسباب ارتفاع سعر الدولار ومسار التدقيق الجنائي: حق التظاهر مقدس ومن واجبات القوى الأمنية حماية المتظاهرين والممتلكات ولا يجوز اضاعة حقوق الناس جعجع: لاستقالة النواب من غير الاكثرية واجراء انتخابات نيابية مبكرة الى جانب حل التدويل منوال حرب بحاجة لدم + B في مستشفى جزين الحكومي وفد من تكتل الجمهورية القوية أطلع عودة على العريضة المقدمة منهم الى غوتيريش للمطالبة بلجنة تقصي حقائق المطارنة الموارنة: الإعتراضات تدل على الفشل الذريع للسلطة السياسية في معالجة الحالة الاقتصادية والمالية بسبب تمنعها بدون وجه حق عن تشكيل حكومة مهمة نائب رئيس اتحاد الافران والمخابز أعلن استقالته: حرصا على كرامتي وسمعتي في ظل الارتفاع المتواصل في أسعار الرغيف توقيع اتفاق بين المالية ووزارة الدفاع لطباعة 150 مليون طابع مالي سامي الجميل :المبادرة الفرنسية أعاقت نفسها ولبنان اليوم رهينة وتحول إلى ورقة تفاوض وزني بحث مع شيا في الاوضاع المالية الكرملين: العقوبات الغربية الجديدة على روسيا غير مقبولة البابا فرنسيس أكد زيارته العراق رغم الهجوم الصاروخي عكر:أنجزنا ملفا كاملا حول قانون حماية المناطق المتضررة ودعم إعمارها طليس أعلن تجميد قرار الإضراب والتحركات: الاعلان عن تعديل سعر النقل بنسبة 30% ظهرا في وزارة الأشغال الطقس غدا ماطر احيانا والحرارة دون معدلاتها الموسمية روحاني: إذا كانت هناك إرادة جدية لرفع الحظر عن طهران فسنتراجع عن خطوات خفض التزاماتنا النووية هجوم بعشرات الصواريخ على قاعدة عين الأسد في الأنبار أسعار المحروقات تواصل ارتفاعها الملحوظ: البنزين 1300 ليرة المازوت 1100 ليرة والغاز 500 ليرة فتح الجيش أوتوستراد زوق مصبح عند نزلة جسر يسوع الملك إعادة فتح السير على أوتوستراد جبيل بالاتجاهين محتجون السير على أوتوستراد أنفه عند مفرق البلمند بالاتجاهين السير قطع على جسر سينيق عند مفرق الغازية قطع السير على أوتوستراد شكا الطرقات المقطوعة ضمن منطقة الشمال: القلمون عند مفرق والبلمند بالاتجاهين والبالما والطريق البحرية بالاتجاهين والبحصاص بالاتجاهين

"جزين تحكي": المواطن مستزلم وفي العفو على الدنيا السلام

إذا كنت من المتابعين وأردت أن تصنّف الملفات والأحداث في لبنان بحسب أهميتها ومن أين تبدأ، ترى فوضى عارمة تشبه كل شئ في هذا البلد.

فلا تعرف أي ملف يتقدم على الآخر، لكنك تصل الى إستنتاج وكأن هذه الملفات تدخل في بازار المحاصصة أيضاً : من ملف ترسيم الحدود الى المبادرة الفرنسية ومطالب الثورة والثوار ثم قانون العفو وقانون الإثراء غير المشروع وغيرها...

فتجد أن وراء كل ملف طائفة أو حزب يُروِّج أو يتابع لأجله في وجه الطرف الآخر، وحتى النفايات لها نصيب في ذلك ولهم نصيب منها، فيما الشباب أمام السفارات والعين على ما تخطط وتعمل له داعش  في الشمال، الى الخوف من رفع الدعم عن بعض السلع والمواد لاسيما مادة البنزين. 

في المقابل، نرى أن المواطن لا يزال تابعاً مستزلماً خلف زعيمه، ومتمترساً خلف طائفته، بدافع منع التدخل الأميركي الى مجابهة التدخل الإيراني الى الإسرائيلي فالفرنسي ثم القطري...

ملهاة ما بعدها ملهاة، فيما الكورونا تحصد والدولار يضرب والأسعار جنونية والتجار مجرمون  بل المجرمون هم كل من  أوصل المواطن الى هذه الحال ، والمجرمون لهم قانون والقانون قانون العفو وفي العفو على الدنيا السلام.