ندين ضاهر وفيكتور الخازن... ألف مبروك

صاحبة الروح المرحة، والاطلالة البهية، والشخصية اللامعة...

تألقت على الشاشة الصغيرة، وابتسامتها البراقة اخترقت قلوب المشاهدين فبتنا نتابع برنامجها "واصل" لا إراديا...

ورغم كل الظروف الصحية والاقتصادية والمعيشية، بارك الله دخولها القفص الذهبي، فبالمجد والكرامة كللهما وكانت كالملكة بفستانها الأبيض تتأبط ذراع ملكها فيكتور الخازن، لتكتمل فرحتهما كي يستمرا في الطريق نفسها "لآخر نفس"...

"ندين ضاهر" يا آسرة القلوب من "جزين تحكي" "ألف مبروك".