شكروا عبد الصمد وقيادة الجيش... المصورون الصحافيون

متابعة للاعتداء الذي تعرّض له عدد من الزملاء المصوّرين الصحافيين ليل أمس في منطقة انطلياس، زار نقيب المصورين الصحافيين عزيز طاهر يرافقه الزملاء المصورون الذين تعرضوا للضرب  وهم: داني طانيوس من "أم تي في"، جوزيف براك من جريدة "الجمهورية"، مارك فياض من جريدة "النهار"، فضل عيتاني من جريدة "نداء الوطن" وجووا سوسا من "لوريان لو جور".

استمعت وزيرة الإعلام الدكتورة منال عبد الصمد لشرح مفصل من كل زميل عن تفاصيل ما حدث، وعبرت عن رفضها المطلق لأي اعتداء أو منع أو تضييق على عمل الاعلاميين، واكدت دعمها المطلق للمصورين وضرورة حمايتهم مع كل الاعلاميين خلال القيام بمهامهم، مشيرة إلى أنها ستتابع الموضوع في مجلس الوزراء ومع الوزراء المعنيين وأنها ستكون مع الزملاء على الأرض بحال تكرر الأمر.

وشكر طاهر  وزيرة الإعلام على دعمها للزملاء الاعلاميين مؤكدا على أنهم يقومون بواجبهم المهني ومتمنيا الا يتكرر الأمر.

قيادة الجيش

من جهة اخرى، تشكر نقابة المصوّرين الصحافيين قيادة الجيش على متابعتها لوضع المصوّرين والاتصال بهم والاطمئنان عنهم، مؤكّدة حرصها على الحرّيات الاعلامية وتقديرها للجهود التي يقومون بها من أجل تغطية الأحداث، كما حرصها على حماية التظاهر السلمي ومنع التعدي على الاملاك.

وإذ تنوّه نقابة المصوّرين الصحافيين بهذه المبادرة تجاه هؤلاء المصوّرين الذين يقومون بواجبهم ويعرّضون أنفسهم للخطر لنقل الحقيقة، تقدّر عاليا تضحيات المؤسّسة العسكرية وعلى رأسها العماد جوزاف عون في سبيل حماية الاستقرار والسلم الأهلي.