حزب الله في منزل مختار العيشية وعلى مأدبة الافطار... المحبة والعيش المشترك

لأنها زهرة جبل الريحان، وهي الجامعة للعيش المشترك مع محيطها، ها هي بلدة العيشية تجسّد الألفة والأخوة مرة جديدة.

إذ وبعد الأخبار البوليسية، أكد أهالي مشغرة ممثلين بوفد من حزب الله على رأسهم الشيخ حمادة أن همزة وصل البقاع والجنوب ستبقى جامعة على الاحترام والمحبة بتنوع الطوائف والمذاهب، وبمسعى دائم من قائد الجيش.

إذ تشرّف مختار بلدة العيشية بزيارة إلى منزله من الوفد، لتأكيد الصلح الدائم بين الجميع باعتبار ما حصل مجرد نسمة ساخنة ومرّت، بعدها توجّه الجميع إلى مأدبة الافطار في "صالون الكنيسة" في البلدة لتكون لقمة عيش واحدة تجمع لبنان بتنوعه على طاولة واحدة.

وكانت كلمة للشيخ حمادة، قال فيها: نلتقي لعبّر عن محبتنا واحترامنا لبعضنا البعض، فلبنان وطن للجميع، أكرم الله علينا بهذا التنوع بكل الطوائف، ومن الطبيعي أن نلتقي في شهر رمضان الكريم.
شكرا للأهل والأحباء في العيشية من القائد إلى رئيس البلدية والمختار على الدعوة التي تعبّر عن الحب الصحيح والحقيقي.
فهذه المنطقة انت ما عانته والتي نعتبرها ممرا والحلقة والوردة المتفتحة بيننا وبين الجنوب.
فما حصل هو نسمة ساخنة قطعت".

من جهته، كانت كلمة لرئيس فرع المخابرات في الجنوب يشكر من خلالها باسم قائد الجيش الارادة الطيبة التي ترجمها الوفد بالزيارة، وقال: "هذا لبنان والتنوع، وهذه قوة لبنان".