كورونا يفرض تعليق الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين

 قررت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين "ان بي آي"، مساء الأربعاء تعليق الموسم المنتظم "حتى إشعار آخر"، وذلك بسبب إصابة محتملة للاعب يوتا جاز الفرنسي رودي غوبير بفيروس كورونا المستجد بحسب ما كشف موقع "إي أس بي أن".
ولم تحدد الرابطة هوية اللاعب المصاب بالفيروس، وقالت في بيان أنها "قررت إيقاف اللعب عقب المباريات التي كانت مقررة الليلة (الأربعاء) حتى إشعار آخر"، مضيفة "ستستغل الرابطة هذا التوقف لتحديد الخطوات التالية للمضي قدما في ما يتعلق بوباء فيروس كورونا".
واتخذت الرابطة القرار مباشرة بعد تعليق المباراة المقررة بين يوتا جاز ومضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر، في وقت كشفت مصادر مطلعة لشبكة "أي أس بي أن" بأن إصابة روبير بالفيروس كانت السبب خلف قرار تعليق المباراة ومن ثم الموسم المنتظم بأكمله.
ولاحقا، أصدر يوتا جاز بيانا قال فيه أن اللاعب المعني عانى من عوارض مشابهة للانفلونزا، لكن نتيجة الفحوص الأولية للانفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي جاءت سلبية، ثم اتخذ بعدها القرار بإجراء فحص آخر لمعرفة إذا كان مصابا بفيروس "كوفيد-19"، وجاءت النتيجة إيجابية وتتم معالجة الحالة من قبل مسؤولي الصحة في أوكلاهوما سيتي.
وأوضح البيان أن "النتيجة الإيجابية الأولية عادت مباشرة قبل انطلاق مباراة يوتا جاز واوكلاهوما سيتي، والقرار الذي أتخذ من قبل رابطة الدوري بتأجيل المباراة كان في مكانه".
ورفض يوتا الإفصاح عن اسم اللاعب، لكن مدرب دنفر ناغتس مايك مالون، وعلى غرار شبكة "أي أس بي أن"، كشف بأنه غوبير الذي أدرج اسمه في بادىء الأمر كمشكوك بقدرته على خوض اللقاء ثم سُحِبَ تماما من التشكيلة.
وقال مالون أنه "رودي غوبير. هل تعتقدون بأن الأمر (إصابة اللاعب بالفيروس) لن يؤثر علينا؟ نحن "أن بي أيه" وإذا كان أحد لاعبينا (الدوري) مصابا بفيروس كورونا، فلا أحد يعلم ما يعنيه هذا الأمر لفريقه والفرق الأخرى التي لعبت ضده".
ومن المتوقع أن تبحث رابطة الدوري الخميس الخطوات التالية مع الفرق، ومن بينها دالاس مافريكس الذي أعرب مالكه مارك كيوبن عن صدمته من القرار الذي اتخذ بتعليق الموسم المنتظم عقب فوز فريقه على مضيفه دنفر ناغتس 113-97.
وقال كيوبن "هذا جنوني، لا يمكن أن يكون صحيحا. ما أعنيه، أنه (القرار) لم يكن في الحسبان، يبدو الأمر وكأننا في فيلم سينمائي أكثر من الواقع",
واستطرد كيوبن بأنه ليس ليس خبيرا والأمر يعود في هذا المجال الى مفوض الدوري آدم سيلفر بحسب ما نقلت عنه شبكة "إي أس بي أن"، مضيفا "أنا أثق في آدم... في الحقيقة، الأمر لا يتعلق بكرة السلة أو المال... بل أنت تفكر بعائلتك. تريد الحرص على أنك تفعل الأمور بالطريقة الصحيحة. الآن، أصبح (تهديد الفيروس) شخصيا، لقد رأينا ما حدث في بلدان أخرى، وبمجرد أن تفكر باحتمال أن يصاب به بعض اللاعبين، فإن كلمة صدمة لا تكفي لوصف الوضع".
ولم تكن مباراة يوتا ومضيفه أوكلاهوما سيتي الوحيدة التي ألغيت الأربعاء، بل قررت الرابطة أيضا تعليق مباراة ساكرامنتو كينغز وضيفه نيو أورليانز بيليكانز لأن أحد أفراد الطاقم التحكيمي الذي كان من المفترض أن يدير اللقاء، أدار مباراة ليوتا الإثنين ضد تورونتو رابتورز حامل اللقب (92-101)، وبالتالي هناك احتمال بأن يكون أصيب بالفيروس.
وعمد مسؤولو رابطة الدوري قبل الكشف عن إصابة غوبير، الى البحث بإقامة المباريات على ملاعب محايدة وفي مدن لم تسجل فيها حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما كشفت تقارير صحافية الأربعاء، بعد تزايد الحالات في الولايات المتحدة وكندا.
وأوردت "إي أس بي أن" أن من بين السيناريوهات التي تم التطرق اليها، هو نقل المباريات من المناطق التي تم فيها حظر التجمعات الى مناطق لم تتأثر بفيروس "كوفيد-19" الذي طال أكثر من 110 دول، وإقامة بعض المباريات على ملاعب محايدة.
ومن بين أولى الخطوات المتخذة قبل قرار التعليق، كان أن تقام مباراة الخميس بين غولدن ستايت ووريرز وضيفه بروكلين نتس من دون جمهور.