الساحة الاقليمية بين الملك السعودي وآبي

أجرى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مباحثات مع العاهل السعودي الملك سلمان في الرياض حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وسط توتر تشهده المنطقة منذ مقتل الجنرال الايراني قاسم سليماني.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية أنّ الملك سلمان بن عبد العزيز عقد جلسة مباحثات رسمية مع آبي الذي يقوم بجولة تستمر خمسة أيام في المنطقة، تشمل الإمارات وسلطنة عمان.

وأشارت إلى أنهما عرضا العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها، وآفاق التعاون بينهما.

كذلك، تطرقا الى التعاون في مجالات السياحة وأمن الإمدادات والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة، بحسب المصدر نفسه.

ومن المتوقع أن يلتقي آبي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته مساء الأحد محافظة العلا في شمال غرب المملكة.

وقال المدير العام لوزارة الخارجية اليابانية للإعلام والديبلوماسية ماساتو اوتاكا لصحيفة "عرب نيوز" إنّ العلاقات بين آبي والأمير محمد "وثيقة (...) ومن خلال هذه الزيارة، نأمل ان نرفع مستوى التقارب" بينهما.

وكان المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا قال، الجمعة، إن آبي الذي وصل السبت الى الرياض، سينهي جولته في 15 كانون الثاني. 

واوضح انه "سيتبادل الآراء مع الدول الثلاث لمنع مزيد من تصعيد التوتر في الشرق الأوسط".

وأفادت اليابان الشهر الماضي أنها سترسل مدمّرة للقيام بأنشطة استخباراتية، إضافة إلى طائرتي مراقبة من طراز "بي-3سي" إلى الشرق الأوسط. لكنها لن تنضم إلى التحالف الذي تقوده واشنطن في المنطقة.

وحاولت اليابان ارساء توازن بين تحالفها مع واشنطن وعلاقاتها التاريخية ومصالحها مع إيران.

وكانت في السابق بين أبرز مشتري النفط الإيراني. لكنها توقفت امتثالاً للعقوبات الأميركية التي فرضت بعدما انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران في أيار 2018.

وحاول آبي، خلال الاشهر الأخيرة، تقديم نفسه كوسيط بين الولايات المتحدة وإيران. فقد زار طهران واستقبل الرئيس الإيراني حسن روحاني في طوكيو في كانون الأول.