إلى والي المياه المتعهد الكريم المحترم في الساحل الجزيني (شيرين حنا)

إلى والي المياه المتعهد الكريم المحترم في الساحل الجزيني،

تحية طيبة وبعد،

ربما لا زلت في منزلك في ظل هذه العواصف المتتالية، لغزارة الأمطار وهدير الشلال والينابيع والأنهر والبحار، ولوفرة المياه على الطرقات، ولكن أشك أن يكون قد فاتك موضوع انقطاع المياه عن الساحل الجزيني لفترة زادت عن الأسبوعين تقريبا، وعندما تواصلنا مع شركة المياه أصرّت على أن موضوع صيانة الأعطال هي في خانة  ومسؤولية حضرتك أيها المحترم.

لكن ما فاتك، أننا وفي ظل هذه العواصف نحن نشتري المياه (ويا للسخرية!)، وما فاتك أيضا أننا بتنا نفكر في زيارة الينبوع مع الجرار أو وضع "اللكن والسطل و..." في الخارج لتجميع المياه لاعادة وضعها في الخزانات ليكون الله قد أشفق على حالنا أكثر منك.

ورجاء لا تنسوا أن تأتوا نهاية العام لاستحصال المستحقات المالية في حين لم تمنوا علينا بأدنى حقوقنا من مستحقات يومية في المياه.

كذلك، نرجو أن تكون دافئا في منزلك متنعما بالمياه لتشعر بأبسط الأمور أنك "انسان" له حقوق لكن لم ينجز واجباته حتى الساعة.

                                                               شيرين حنا