صيدا الصاخبة بالثورة

واصل طلاب المدارس وبعض الجامعات لليوم الثالث على التوالي النزول الى ساحة تقاطع ايليا في مدينة صيدا، والاعتصام للمطالبة بتأمين حقوقهم كمواطنين.

بدأ حراك الطلاب صباحا بوقفة احتجاجية امام مصرف لبنان في المدينة، مرددين مؤيدة للحراك المدني.

ونفذ طلاب في الجامعة اللبنانية من فروع العلوم الاجتماعية والحقوق والآداب وقفة تضامنية امام مدخل الجامعة، وقع خلالها تلاسن بين الطلاب على خلفية انقسامهم بين مؤيد للتظاهر، وآخر رافض. 

وكانت قد شهدت ساحة تقاطع ايليا تجمعات للمشاركة في الاعتصام والتعبير عن تضامنهم لمطالب الحراك الشعبي وصولا الى تحقيقها وسط هتافات، ورايات الاعلام اللبنانية وانتشار كثيف لعناصر الجيش في المكان.