نمور لـ"جزين تحكي": قوة لبنان الأساسية كانت وستبقى بوحدته الداخلية

رأى رئيس اقليم حزب الكتائب اللبنانية في جزين ريمون نمور أن زيارة وزير الدفاع الياس بو صعب لقضاء جزين كانت ممتازة.

نمور، وفي حديث لموقع "جزين تحكي"، قال: "شاركنا باستقبال بو صعب في لبعا وفي الغداء في عازور تلبية للدعوتين من بلدية لبعا ومنسقية التيار في جزين، أما افتتاح ساحة باسم الجيش في الأولى فهو عمل ممتاز يشكر عليه بشكل أساس نائب رئيس اتحاد بلديات جزين رئيس بلدية لبعا فادي رومانوس".
أما لجهة الكلمات التي ألقيت في المناسبة، فتابع نمور: "الكلمات تمحورت حول 3 محاور، فالأول عن الانماء حيث تكلم الجميع عن المستقبل الواعد للمنطقة، أما الثاني فهو العيش الواحد ولكن كان التركيز غير موفق على فترة التهجير والعودة إذ إن شيئا لا يدعو إلى فتح صفحات الماضي الأليم إلا من باب أخذ العبر، والثالث والأخير هو شؤون التيار، حيث كلنا على علم بمشاكله الداخلية في جزين، لذلك نقول لهم "صلحة مباركة لخير المنطقة".

من جهة أخرى، لفت نمور إلى أن الكلام غاب عنه مرج بسري، وأضاف: "كما وأن معظم المشاركين، إلا قلة منهم، موافقين على مشروع تدمير المرج مع العلم بأن عددا كبيرا منهم يزايد في اللقاءات الجانبية على ضرورة حمايته".

وشدد على أن "نحن في الكتائب دفعنا غاليا ثمن تمسكنا بالمبادئ في السر وفي العلن، ولن نحيد عن الحق مهما كثرت المغريات، ومرج بسري قضية حق قبل أي شيء آخر".

إلى ذلك، ختم: "كلمة أخيرة عن قوة لبنان، لأنها ذكرت في بعض المواقف، فقوة لبنان الأساسية كانت وستبقى بوحدته الداخلية، وبوقوفه بجانب الحق والانسانية وبالتفاف الجميع حول الجيش اللبناني".

هذا، وتقدم نمور من اللبنانيين عموما، والمسلمين خصوصا بأصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ولا سيما القرى المجاورة في صيدا وجبل الريحان، متمنيا لهم دوام الصحة والخير والبركة.