مستشفى جزين الحكومي "اشتغل وما تقبض يا حبوب"...

في السنوات الماضية اشتهرت أغنية "اشتغل وما تقبض يا حبوب، قد حكم عليك العمل ببلاش"، ويبدو أن هذه الأغنية تطبق اليوم في مستشفى جزين الحكومي.

فرغم اقرار الموازنة، لم تنل المستشفى مستحقاتها من وزارة الصحة ولا من الجهات الضامنة، ما أجبر الموظفين على الاستمرار في العمل دون حصولهم على رواتبهم، واللافت أن رغم أنينهم إلا أن نواب المنطقة غائبون عن السمع، يتواجدون لالتقاط الصور أو لـ"نشر غسيلها" دون إيجاد أي حل نهائي لهم...

من جهة أخرى، عمد قسما الصيانة والأرشيف في المستشفى إلى إعلان الاضراب بانتظار نيل حقوقهم، فماذا يكون الحل؟ هل نعود إلى الاضراب المفتوح؟ أو هل تقفل المستشفى أبوابها؟