بيان صادر عن موظفي مستشفى جزين الحكومي

صدر عن موظفي مستشفى جزين الحكومي البيان التالي:
مرّة جديدة و مع كل مناسبة و مع قرب اطلالة كل عيد، يدق ّ ناقوس الخطر مصير موظفي مستشفى جزين الحكومي الذين كانوا خلال الفترات السابقة و مجددا" يعانون أزمة الحصول على رواتبهم منذ ما يزيد عن أربعة أشهر اضافة الى المبالغ المستحقة لهم عن الأعوام السابقة،
مرّة جديدة، و كأن أزمة البلاد و العباد سببها مستشفى جزين الحكومي و موظفوه دون سواهم،
مرّة جديدة، يطلق موظفو المستشفى صرخة فقدان الأمل و صرخة فقدانهم لمصدر عيشهم،
انها فترة ثورة الموظفين الجياع، ثورة انسانية و سلمية و اجتماعية ضدّ كل من تخالفه قناعاته في الوقوف الى جانب هذا المرفق الاستشفائي رغم الوعود التي أطلقت خلال الفترات السابقة و الشعارات التي من المفترض أن تكون قد حققت هدفها لو أخذت مجراها الصحيح.
و بعد التواصل مع معالي وزير الصحة الذي أعطى الادارة و الموظفين مشكورا" موعدا" يوم الاثنين في ٣. / ٦./ ٢٠١٩ لتقديم الحلول المناسبة،
و بناء" عليه، قرر الموظفون اعطاء مهلة  أسبوع لتنفيذ الوعود المرتقبة قبل الاعلان عن حال الطوارئ في المستشفى و اتخاذ الخطوات التصعيدية.
و في هذا الصدد، يناشد موظفو المستشفى جميع المعنيين و الفعاليات السياسية و الدينية و المجتمع المدني و على رأسهم فخامة رئيس الجمهورية و معالي وزير الصحة على ضرورة ايجاد الحلول الجذرية و النهائية للمشكلة التي تتفاقم يوما" بعد يوم في المستشفى.
و النداء الخاص الى أبناء و فعاليات المنطقة، انّ مستشفى جزين الحكومي أمانة في أعناقكم و الفترات السابقة كانت دليل قاطع على عدم الاكتراث لهذا المرفق الاستشفائي و لمشاكله رغم أهمية الخدمات المقدمة.
على هذا الأساس، ندعي الجميع دون استثناء و كلّ ضمن قدراته الى دعم الموظفين قولا" و فعلا" في سبيل الحصول على مستحقاتهم و النهوص بهذا الصرح الاستشفائي العام.

جزين في ٣٠/ ٥ / ٢٠١٩
موظفو مستشفى جزين الحكومي