تجدد الاشكال... الأب افرام: في عهد الأتراك لم يتهجم احد على كاهن او على الصليب

تجدد الاشكال والتدافع بين اهالي المنصورية يتقدمهم النائب الياس حنكش والوزير السابق آلان حكيم وكاهن الرعية الاب داني افرام الذي يحمل الصليب من جهة والقوى الأمنية من جهة اخرى لمنع مد خطوط التوتر العالين ما ادى الى اصابة احد المواطنين برأسه جراء تعرضه للضرب بالعصي.

يذكر ان اعمال مد الخطوط ما تزال مستمرة، وتمنع القوى الأمنية الاهالي من الوصول إلى العمود حيث تجري الاعمال.

الاب افرام
وقال الاب افرام: "اننا نقوم بمسيرة سلمية، نحن الشعب الماروني، الشعب المسيحي، شعب حر ولا نخاف. في عهد الأتراك لم يتهجم احد على كاهن او على الصليب، وكل من قام بهذا العمل يجب أن يحرم، نحن نحمل الصليب لنصلي ولا يمكن لأحد أن يقف بوجه الصليب".

حكيم
من جهته، دعا حكيم الكنيسة الى "اتخاذ موقف مما يحصل".