جزين حاضرة بحجرها وورودها عبر ريشة يوسف بطرس سليم... حتى اليوم

لا يمكنك أن تدخل دون أن تُدهش بروعة الألوان ودقة حفر الريشة لمشاعر وأحلام الطفولة البراقة...

ووسط المعرض، لا يعقل إلا وأن تلحظ حضور منطقة جزين بحجرها القديم وورودها الخمرية، والتي أتقنتها أنامل الطفولة الجزينية بتوقيع يوسف بطرس سليم.

فمعرض "فنانو المستقبل3" في Exode، يستمر حتى ليل اليوم، ليجمع رسومات الأطفال التي ساهمت في إعطائهم القواعد الأساسية الفنانة التشكيلية باسكال مسعود، وبرعاية وحضور السفير التونسي كريم بودالي، وعدد من الفاعليات الأدبية والفنية والسياسية والعلمية، من السيد رياض الصلح، نقيب الفنانين التشكيليين الدكتور نزار ضاهر، مدير كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية الفرع الثاني أنطوان شربل، المهندس عرفان طيبي والعديد من المحبين.

هكذا اعتدنا مع يوسف بطرس سليم، أن تبقى جزين حاضرة في الثقافة الفنية بكافة أنواعها والرياضية أيضا، ولمن لم يزر المعرض بعد استغل الفرصة واشهد على روعة الفن الشابي الواعد.