ملاك أرضي كسر سواد الحرب ببياضه... (شيرين حنا)

كم هي عظيمة أعمالك يا ألله، وكم هي عظيمة تجلياتها، فما أروع لمسة يد روحك الأقدس منذ أن اختاروه ليكون خليفة بطرس...

في ظل كل هذه الحروب والمشاحنات، كسر السواد ببياضه، فكم هي رائعة هذه اللفتة التي قام بها، وماذا يمكن أن نقول عن أعمال الله برجاله...

في كل صباح نستيقظ على أخبار القتل والدمار، لكن ما فعلته أيها البابا القديس المتواضع، أخجلنا من تصرفاتنا الهوجاء الغوغائية، فما كان منك إلا أن تنازلت كما فعل يسوع المسيح وقبل أرجل تلاميذه الخطأة قبل الصلب، فانحنيت لتقبل أرجل الحكام في السودان كي يستيقظوا من عنجهيتهم وتطالبهم بالسلام...

اتخذت القديس فرنسيس قدوة لك، وحققت إيمانك بأفعالك، فأمام هذه الرحمة اللامتناهية التي تجلت في عظمتك لا بد للحجر أن يتشقق من جموده ويرضخ لليونة المحبة التي تكسر القيود...

لطالما اعتبرنا أن صومنا وصلاتنا ينجيانا من كافة التجارب، لكنك تخطيت ذلك وكأنك ملاك أرضي أظهر لنا قيمة عذابات ملكه الأسمى يسوع المسيح...

شكرا بابا فرنسيس...

                      شيرين حنا