"جزين تحكي": إليسا أنت رائعة!

لم يكن يوما قلمي ملمّاَ بالناحية الفنية، فكانوا يخبروني أن "فلان نزّل ألبوم جديد"، فأسمعه وأحكم، لكن لم أعرف أن أقدم نقدا بناء فنيا يوما...

لكن هذا العمل، ما استطعت أن أشاهده ولا أكتب، فهي اعتدت أن أعتبرها امرأة قوية في ميدانها، فكانت دائما تختار أغانيها بدقة وغالبا ما تنجح نجاحا مدويا، وفي الفترة الأخيرة كانت "فيديو كليباتها" رائعة وتحمل معان كثيرة...

إلا أن الأغنية الأخيرة وإبداعها برسالتها، دفعني إلى أن أرفع لها القبعة وأنحني اجلالا لقوتها... https://www.youtube.com/watch?v=jYqd7qPNTm0&feature=youtu.be

فالقوة هي أن تعترف أنك كنت ضعيفا لكنك واجهت وقاومت وعدت لتحارب في المعركة، لتصل إلى الفوز...

فالقوة هي أن تقول أن الحياة حاولت أن تهزمني لكنني هزمتها بإرادتي الصلبة...

والقوة الأكبر أن تشكر كل من كان معك، فرافقك في الفرح كالحزن، فكان يضحك معك في نجاحك وتألقك ويبكي معك ويمسح دموعك في ضعفك فيعطيك قوة للمتابعة وتخطي الظروف القاسية، وكم من مرة نتابع فقط وفاء لهم وكيلا نرى الحزن في أعينهم...

والقوة الأعظم، هي أن تُظهر للعالم أجمع بسمة وضحكة رسمتهما لتجملا الألم الذي يحرق قلبك من الداخل، فكيف بالحري جسدك كله...

نعم أنحني إجلالا أمامك أيتها القديرة "إليسا"، فعندما كنت تتألمين وترين فظاعة المرض، كنت تخرجين لترسمي البهجة والفرح بعينين لامعتين وصوت حنون برّاق لكل موجوع ومتألّم...

شكرا لأنك أعطيت الأمل لكثيرات...

شكرا لأنك حكيت صراع جبابرة في غرف اعتادت أن تحرق أعصابهن وتقتل الشجاعة والدافع للاستمرار... لكنهن أكملن المسيرة "مش كرمالن كرمال اللي بيحبوون"...

وختاما لا بد أن أتمنى لك السلامة والصحة، لأنك تستحقين الأفضل لأنك الأفضل... 

                                                    شيرين حنا